أرقام جديدة “تعمق” أزمة اقتصاد تركيا

أرقام جديدة “تعمق” أزمة اقتصاد تركيا

بينما يسعي الاقتصاد التركي للانتعاش من الكبوات التي تلاحقه مؤخرا بسبب السياسة التي تنتهجها الحكومة التركية على مدار السنوات الأربع الماضية وحتى الآن , أثرت بالسلب علي الحالة الاقتصادية في انقره لتأتي أزمة جديدة تعصف به مجددا

الكبوة الجديدة هذه المرة عندما كشف معهد الإحصاء التركي عن ارتفاع في نسبة البطالة في تركيا  بسبب تراجع الليرة التركية، الأمر الذي جعلها تفقد أكثر من 30 % من قيمتها خلال السنوات الثلاثة الماضية.

معهد الإحصاء التركي قال إن معدل البطالة في البلاد ارتفع إلى 13 % في الفترة من بين مايو إلى يوليو الماضيين، الأمر الذي يدل على عمق الأزمة الاقتصادية، التي تشهدها تركيا تحت حكم الرئيس رجب طيب أردوغان.

البطالة في تركيا سجلت نسبة أقل خلال الفترة من أبريل إلى يونيو الماضيين، إذ بلغت 12.8 %، إلا أن الارتفاع الجديد في نسبة البطالة يعطي مؤشرا قويا على استمرار تدهور الاقتصاد التركي.

رئيس اتحاد العاملين المستقلين بقطاع الصحة في تركيا، محمد بيرقدار، قال إن عدد المتخرجين من الجامعات العاطلين عن العمل بلغ مليون متخرج، من أصل 4 ملايين، مما يعني أن التعليم الجيد لم يعد كافيا للحصول على العمل في تركيا.

وذكر معهد الإحصاء التركي، إن معدل البطالة بين الشباب الأتراك الحاصلين على مؤهلات جامعية بلغ حوالي 12.8 % العام الماضي.

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>