أردوغان يحذر من الإرهابيين والمرتزقة في ليبيا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن أي فوضى لابد لها أن تؤثر في حوض البحر المتوسط إذا لم يتم التوصل للاستقرار والهدوء في ليبيا.

واعتبر الرئيس التركي أردوغان أن نجاح خطة السلام في ليبيا مرتبط بشكل أساسي بالالتزام بتطبيق القرار الناتجة عن مؤتمر برلين.

وقال الرئيس التركي في افتتاح الجامعة الألمانية التركية في إسطنبول وفق ما نقلت وكالة الأناضول التركية الرسمية، أنه في حال لم يتوصل إلى الهدوء في ليبيا فإن الفوضى في ليبيا قد تؤثر على حوض البحر المتوسط كله، داعيا إلى عملية تسريع الحل في ليبيا من أجل منع نمو الجماعات المتطرفة والمرتزقة.

وأضاف اردوغان أن تركيا وألمانيا تعملان على إنهاء أزمة ليبيا، لافتا إلى أن نجاح خطة السلام بشأن ليبيا مرتبط بتطبيق قرارات الأمم المتحدة في مؤتمر برلين على أرض الواقع.

وأكد أن ضغط الدول على الانقلابي خليفة حفتر وداعميه يعد أهمية كبيرة بالنسبة لحل الأزمة.

وشدد على أن تركيا ستواصل دعمها وبقوة الخطوات التي تتخذ من أجل تحقيق التسوية والسلام في ليبيا وهو ما سيحقق وقف سيل الدموع والدماء في البلاد مثلما حدث في برلين.

وأشار إلى أن هدف تركيا الأكبر في الوقت الراهن هو إنهاء الأزمة الليبية التي تسببت في مقتل 2400 شخصا وإصابة أكثر من 7500.

وحذر الرئيس التركي من ظهور مرتزقة ومنظمات إرهابي كالقاعدة وداعي في ليبيا، مشيرا إلى أن عملية الحل السريعة قد تمنع ذلك.

موضوعات تهمك:

علاقة حفتر بالموساد ليست مفاجأة

السودان يدعم التسوية في ليبيا