تسجيل الدخول

أردوغان يحقق آمال الآلاف.. تعرف على الموعد

العربمميزة
مؤمن صالح26 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
أردوغان يحقق آمال الآلاف.. تعرف على الموعد

احتفى عدد كبير من النشطاء السوريين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بقرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والذي يؤيده الآلاف، وقد أعلن عنه اليوم الأربعاء.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء، في كلمة له أمام نواب الحزب الحاكم، أن تركيا لن تتراجع قيد أنملة في محافظة إدلب السورية شمال غربي البلاد، وسيتم طرد نظام الأسد خارج الحدود التي تم وضعها له من قبل.

وهو ما أثار موجة من التأييد من قبل الإدلبيين حيث أبدى الكثير منه تأييده القرار التركي، بينما أبدى البعض تحفظه من إمكانية أن يكون أردوغان قد وقع في فخ نصب له في إدلب.

وتهاجم القوات النظامية مدعومة من روسيا وإيران في محافظة إدلب، حيث تدور مواجهات عنيفة بيينهم من جهة وبين فصائل المعارضة المدعومة تركيا والقوات التركية إلى جانبهم من جهة أخرى.

وأضاف الرئيس التركي في كلمته في العاصمة أنقرة، أنه لن يتراجع قيد أنملة وسيدفع النظام بالتأكيد خارج الحدود التي وضعتها الاتفاقات له.

أردوغان يحدد الموعد

وشدد على أن خطط تركيا تتضمن طرد القوات النظامية الأسدية إلى ما وراء مواقع المراقبة العسكرية التركية في منطقة إدلب مع نهاية فبراير الجاري، مشيرا إلى أنه على الرغم من مكاسب القوات الحكومية التي تدعمها روسيا إلا أنه سيتم تحقيق ذلك في الفترة المحددة لها.

وأوضح أردوغان في كلمته أمام أعضاء البرلمان عن حزب العدالة والتنمية الحاكم، مشيرا إلى أنه سيقوم بالسيطرة مجددا على مواقع المراقبة في إدلب نهاية شهر فبراير/ شباط الجاري، مشيرا إلى ان روسيا لا ترى المشكلة الإنسانية التي يعاني منها المدنيون في إدلب السورية.

وشدد الرئيس على أنه يأمل في حل مشكلة استخدام المجال الجوي في إدلب في أقرب فرصة، حيث تتحكم روسيا في المجال الجوي للمحافظة وتعمل على قصف القوات المعارضة ومناطق تواجدهم بشكل يومي.

وتأتي تصريحات الرئيس التركي في وقت يتم الحديث فيه عن زيارة وفد روسي إلى تركيا اليوم، من اجل بحث الأزمة في إدلب، والتي تعد آخر معاقل سيطرة المعارضة في سوريا.

ووفقا لتقارير فإن الوفد سيصل العاصمة أنقرة بعد ظهر اليوم دون تحديد موعد محدد، إلا أنه من المقرر أن يجتمع الوفد الروسي مع مسؤولين أتراك من الخارجية والدفاع والمخابرات الحربية في مبنى الخارجية التركية.

تأتي تلك الزيارة بعد فشل زيارات سابقة على مستوى الوزراء ومستوى الرؤساء حول إدلب خاصة فيما يتعلق باتفاقات تنفيذ مذكرات سوتشي المبرمة بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

موضوعات تهمك:

مدارس إدلب وطلابها ضحايا القصف الروسي

هل تشهد سماء محافظة إدلب معركة جوية بين الأتراك والروس؟

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة