آراء عن الهجوم الإرهابي الجبان و مجزرة نيوزيلندا الطائفية

آراء عن الهجوم الإرهابي الجبان و مجزرة نيوزيلندا 

اراء الشيوخ في مجزرة نيوزيلندا الطائفية

 

متابعة آراء الشخصيات حول الهجم الارهابي في نيوزيلندا، وجدنا أن مرصد الفتاوى والآراء المتشددة المصري قد علق على الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا، منددا بالجريمة، وداعيا للتوجيه بحلول وجهود من أجل مكافحة الإسلاموفوبيا.

للاطلاع على: خفايا المجزرة الطائفية في نيوزيلندا

وقال المرصد في بيان له، أنه على الجميع توصيف الحادث بالإرهابي، ووصف مرتكبي الجريمة بالإرهابيين مثلهم مثل داعش والقاعدة وبوكو حرام والكثير من التنظيمات الإرهابية.

وأضاف المرصد أنه يتوجب على الجميع مواجهة الكراهية وحملات العداء من قبل المتطرفين من أجل الحيلولة دون عودة الإرهاب المنظم مجددا.

فيما علق وزير الأوقاف المصري على الحادث الإرهابي الغاشم الذي استهدف المصلين الآمنين، بمسجدين، مؤكدا على انحراف وشذوذ منفذيه.

وقال مختار جمعة أن الحادث الذي استهدف المصلين يعد دليل على الشر والضلال، مؤكدا على كونه دليلا قاطعا على أن الإرهاب لا دين له ولا وطن.

وأكد جمعة على أن الإسلام برئ ومظلوم من قبل الجانين عليه ولا ينبغي لعاقل واحد تلبيسه خطاب الكراهية والعنف.

ودعا جمعة لمواجهة حقيقية وحاسمة للإرهاب والأفكار المتطرفة والعنيفة وخطابات العنصرية والكراهية في كافة أنحاء العالم.

من جانبه علق الشيخ قيس الخزعبلي على الحادث الإرهابي، مؤكدا على أن الإرهاب وبشكل قاطع لا دين له.

وقال الشيخ أنه يتوجب الوقوف على أسباب الكراهية والتصدي للعنف والأفكار الإرهابية والعنيفة.

من جانبه ندد الشيخ عادل الكلباني، بالحادث، بينما عبر عن سعادته كون الحادث الإرهابي لم يقع على يد مسلم حتى لا يتم لصقه التهمة بالدين الإسلامي.

بينما هاجم الشيخ علي الكلباني الحادث الإرهابي، مؤكدا على سخطه جراء الهجوم الإرهابي العنيف.

فيما علق الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر على الحادث الإرهابي مؤكدا على كون الإرهاب من قبل المتطرفين في اليمين الغربي وداعش والقاعدة من أصل وشجرة واحدة.

وأعرب الطيب عن أسفه الشديد وحزنه على الضحايا، واصفا الحادث بالمذبحة المروعة والإرهاب الشنيع، والتي راح ضحيتها أبرياء، أحزنوا الأحرار وذوي القلوب الرحيمة في كافة أنحاء العالم.

للاطلاع على: خفايا المجزرة الطائفية في نيوزيلندا

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>